فضاء السودان المفتوح للإستثمار والتنمية

وزير التجارة يؤكد اهتمام الدولة بصناعة المعارض

اكد الاستاذ حاتم السر وزير التجارة اهتمام الدولة بصناعة المعارض التي اضحت واحدة من اهم ادوات التواصل التجاري والثقافي والاجتماعي بين الشعوب،مثمنا مشاركة النائب الاول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي وافتتاح الدورة (35) لمعرض الخرطوم الدولي .
وقال الوزير لدى مخاطبته اليوم حفل افتتاح المعرض ،ان البلاد خطت خطوات واسعة لارساء دعائم السلام بعد حوار وطني توافق عليه كل اهل السودان بمشاركة كافة الوان الطيف السياسي افضى لحكومة الوفاق الوطني التي تدير شئون البلاد مما انعكس ايجابا على استقرار الاوضاع ووقف القتال لينعم السودان بسلام دائم بعد حروب استمرت سنوات اهلكت الضرع والنسل .
ولفت الانتباه الى ان الانفتاح الذي تشهده البلاد الان وتطور علاقاته الاقتصادية والسياسية مع دول الجوار وبقيه دول العالم نتاج لقيادة حكيمه ودبلوماسية رشيدة استطاعت ان تعبر بالسودان من العزلة الي الانفتاح بعد رفع العقوبات الاقتصادية من البلاد مشيرا الى ان هذه الدورة من المعرض تاتي بمشاركة واسعة على المستوي الدولي والشركات الاجنبية .
وحيا وزير التجارة الدول المشاركة فى هذه الدورة معربا عن امله ان تحقق المشاركة النتائج المرجوة واقامة طيبة فى بلدهم السودان ،معددا الامكانيات الكبيرة التي تتمتع بها البلاد الواعدة متمثلة فى الاراضي الزراعية الخصبة الشاسعة والثروة الحيوانية المتنوعة بجانب العديد من المعادن النادرة فى باطن الارض والموارد الطبيعية التي تمثل فرصة سانحه للاستثمار الاجنبي والمحلي لتحقيق مردود اقتصادي مجزي فى ظل قانون للاستثمار يمنح كافة التسهيلات والامتيازات المطلوبة داعيا الدول المشاركة فى المعرض التعرف على فرص الاستثمارية بالبلاد .
واكد ان الوزارة تضطلع بتنفيذ استراتيجية الدولة المتمثلة فى الانتاج من اجل الصادر وتنويع هيكل الصادرات السودانية وترقيته وزيادة تنافسيته فى الاسواق العالمية مشيرا الى ان الوزارة تبذل جهود للنفاذ للاسواق العالمية وفتح اسواق جديدة فى كافة دول العالم لزيادة العائد من الصادرات وتوفير النقد الاجنبي لرفد خزينة الدولة بالعملات الحرة .
وقال إن افتتاح المعرض جاء فى الفترة الصباحية بهدف اتاحة الفرصة للمسئولين تفقد المعرض والوقوف على الاجنحه بالاضافة الى العهد الجديد لحكومة الوفاق الوطني معربا عن امله ان يكون لهذا العهد صباحات مشرقة وخير وبركة لهذا الوطن .