فضاء السودان المفتوح للإستثمار والتنمية

دخول استثمارات كبيرة إلى المنطقة الحُرة قري

 
أ. مرتضى محمد اسماعيل

أعلنت المنطقة الحرة قري عن دخول استثمارات كبيرة مؤخرا ، وكشف المدير العام للمنطقة الحرة مرتضى محمد اسماعيل عن مساع لعقد شراكات ذكية فيما يتعلق بالمرابط والمناشط الاستثمارية الكبيرة ، واعاب ضعف الاستثمارات الوطنية المحلية في المنطقة الحرة ، وأعلن عن اجتماعات مكثفة مع بنك السودان والبنوك السودانية لمعالجة مشكلة التحويلات المالية والتمويل مشيرا لمخاطبة بعض البنوك لعقد شراكات ذكية بشأن التمويل .واشار لطرح 16 فدان للاستثمار الزراعي وكشف عن اتصالهم مع عدد من الشركات لتوفير السلع وسد الفجوة الغذائية بولاية الخرطوم ورهن ذلك باستتباب الامن ، داعيا السودانيين للاستثمار بالمنطقة الحرة،
وشكى المدير خلال جولة اليوم بمنطقة قري من استمرار التعديات من قبل بعض المتفلتين تم التصدي لها ، لافتا الى ان مسألة التفلتات الامنية مشكلة عامة ، وقال ان السودان يمر بظروف امنية واقتصادية صعبة بدخول ثقافات جديدة ادت للتفلتات بيد انه أردف” هذا ليس تبرير” كاشفا عن اكتمال كاميرات المراقبة وتركيب الفايبر لتغطية المنطقة في مساحة 3 الآف متر كمزيد من تأمين المنطقة .

وكشف مرتضى عن وجود 40 مستودع للمنطقة الحرة قري وعدد 140 مستودع للمساهمين ، وعدد 26 مصنعا يعمل منها 5 بينما الاخرى متوقفة بسبب تعقيدات خاصة بالمستثمرين،وارجع ارتفاع الايجارات نسبة للتضخم الحادث الان الامر الذي بموجبه تم عمل حلول بديلة منها الايجار بالطن لليوم ، ودعا الى جذب رؤوس اموال ومساهمين جدد لجهة ان المنطقة تعتمد فقط على الايجار ، وارجع خروج بعض المستثمرين بالمنطقة لظروف تخص المستثمر، واضاف على الرغم من ذلك نتعامل معهم بمرونة، فيما قلل مدير التسويق سمؤال عبد الاله من اهمية مغادرة بعض الشركات من المنطقة – مضيفا ان المناطق الحرة نموذج امثل للاستثمار في السودان ، وكشف عن مزايا استثمارية تتيح السحب الجزئي للبضائع،
واستعجل انشاء محكمة للفصل في قضايا الاستثمار ، وشكا من مشاكل تلازم تحويلات النقد الاجنبي مضيفا انه بموجب قانون المنطقة الحرة قري لا قيود على التحويلات ، واعاب اهتمام المستثمر المحلي بالتجارة دون الصناعة واعتبرها احد المشاكل التي تواجه المنطقة ، وكشف عن اجتماعات مكثفة مع بنك السودان لحل مشكلة التحويلات والبدء في مشاورات مع البنوك المحلية لمعالجة مسألة التحويلات والتمويل ، ومؤكدا عدم تأثير تحرير سعر الصرف على الاستثمار بالمنطقة .
وقال مدير المشروعات د.شريف ابو القاسم ان كافة المشروعات قيد التنفيذ لافتا الى انهم الان في النصف الاول من المرحلة الاولى في تنفيذ المشروعات الخدمية ، مشيرا الى
المنطقة الحرة مسؤلية دولة لكنها الان تقوم بها الشركات التي هي مواردها محددة لذلك هنالك بطء في تنفيذ مشروعات ،
من جانبه اقر منسق التطوير نادر الرشيد بوجود تحديات عالمية في مجال التنافسية وعدم اليقين عزاها بسبب الذكاء الاصطناعي، وأكد على اهمية الاستثمار في المناطق الحرة لاعادة التوازن الاقتصادي الذي يعاني اختلالات داخلية نتيجة العرض والطلب والفجوة ونبه الى ان الفجوة الخارجية نتجت عن تشوهات في العملة المحلية .
الى ذلك دعت مدير ادارة الخدمات المساندة .سامية محمد عثمان الي جذب راس المال الوطني للاستفادةدم من ميزات الاستثمار في المناطق الحرة ، وكشفت عن رؤية استراتيجية خمسية لانشاء مناطق حرة جديدة في البلاد وشراكات مع المناطق الاقليمية والوطنية.